السبت، 18 أبريل، 2015

فراغ حدَّ الفزع



كان الفراغ كبيرًا حدَّ الفزع
والأمنيات الصغيرة تهاوت في ثقبه الأسود
فقط لتُقتلَ في الظلام..

زهرة جوريّة لم يتفتّح برعمها
والحياة مخضّبة بالدم
والخائن يجلس على عرش
يبكي زهرة داسها بأهدابه


لمحة من عمر يتضاءل

غربة!!

لطالما كانت كذلك
وهكذا ستبقى مع كل خيانة وغدر



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق